بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت كثيرا فزد -, الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى, أما بعد : زوارنا الأعزاء ’’ خزانة التراث العربي ’’ مكتبة عربية إسلامية , تضم روائع ونفائس من تراثنا العربي والإسلامي العظيم الخالد , من طبعات قديمة , و إصدارات نادرة , يصل تاريخ طباعة بعضها إلى 100 سنة أو أزيد , وذلك بروابط ثابتة وسهلة وميسرة , مما لا يكاد يوجد اليوم معروضا في المكتبات التجارية , وأغلبها مما تحتفظ به الخزائن الخاصة , والمكتبات العامة, حتى صار بعضها في حكم المخطوط النادر , و يتميز بعضها كذلك بجودة التصحيح والتحقيق مما يفضل بعض الإصدرات الحديثة, وكان من فضل الله تعالى أن سخر لنا من قام بتصويرها ضوئيا , وتقريبها إلينا, فله سبحانه وحده الحمد والمنة والفضل, ثم لمن قام بهذا العمل الجليل النافع أحسن الجزاء والشكر , فنسال الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا لطاعته, ويرزقنا وإياكم علما نافعا, وعملا صالحا متقبلا , وأن ينفعنا بما علمنا, ويعلمنا ما ينفعنا , ولا تنسوا إخوانكم من دعوة صالحة بظهر الغيب, والله الموفق , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين, كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي غفر الله له ولوالديه, آمين

2009/05/02

كتاب الأغاني لأبي الفرج علي بن الحسين الأصبهاني المتوفى سنة 284 هـ, قال ابن كثير في (البداية)(11/263): كاتبا عالما بأخبار الناس وأيامهم, وكان فيه تشيع, قال ابن الجوزي: ومثله لا يوثق به فإنه يصرح في كتبه بما يوجب العشق, ويهون شرب الخمر, وربما حكى ذلك عن نفسه, ومن تأمل كتاب (الأغاني)رأى فيه كل قبيح ومنكر, وقد روى الحديث عن محمد بن عبد الله بن بطين وخلق وروى عنه الدارقطني.اهـ
وقال في (كشف الظنون) هو كتاب لم يؤلف مثله اتفاقا, قال (أبو محمد المهلبي) : سألت أبا الفرج في كم جمع هذا ؟ فذكر أنه جمعه في : خمسين سنة وأنه كتب في عمره مرة واحدة بخطه, وأهداه إلى سيف الدولة فأنفذ له ألف دينار, ولما سمع الصاحب بن عباد قال : لقد قصر سيف الدولة وإنه ليستحق أضعافها, وقال ابن خلدون: كتاب (الأغاني) ديوان العرب، وجامع أشتات المحاسن التي سلفت لهم في كل من فنون الشعر والتاريخ والغناء وسائر الأحوال، ولا يعول به على كتاب في ذلك فيما نعلمه، فهو الغاية التي يسمو إليها الأديب ويقف عندها، وأنى له بها.اهو وقد نقل منه الحافظ في (فتح الباري)(2/441) و(5/76) وفي مواضع أخرى كثيرة في كتابه (الإصابة في تمييز الصحابة)
- طبع لأول مرة ببولاق في القاهرة سنة (1285هـ) في (20) جزءاً، ثم أكمله رودولف برونو بطبعه الجزء (21) في ليدن بهولندا سنة 1306هـ 1888م.

ــــــــ
طبعة مطبعة التقدم بشارع محمد علي بمصر, التزم طبع هذا الكتاب حضرة المحترم الحاج محمد افندي ساسي المغربي التاجر بالفحامين, قوبل على نسخة قديمة بالكتبخانة الخديوية, , بتصحيح الاستاذ الشيخ أحمد الشنقيطي

التحميل:
المجلدات 1 /3 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 4 /6 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 7 /9 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 10 /12 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 13 /15 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 16 /18 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلدات 19 /21 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو

فهرس كتاب الأغاني :
المجلد 1/ 2 :
نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
المجلد 3 /4 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو

صفحة تحميل ط 1 بولاق

0 Comments:

Post a Comment



مدوناتي الإلكترونية

مع تحيات أبي يعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  © Blogger template 'Isfahan' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP