بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت كثيرا فزد -, الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى, أما بعد : زوارنا الأعزاء ’’ خزانة التراث العربي ’’ مكتبة عربية إسلامية , تضم روائع ونفائس من تراثنا العربي والإسلامي العظيم الخالد , من طبعات قديمة , و إصدارات نادرة , يصل تاريخ طباعة بعضها إلى 100 سنة أو أزيد , وذلك بروابط ثابتة وسهلة وميسرة , مما لا يكاد يوجد اليوم معروضا في المكتبات التجارية , وأغلبها مما تحتفظ به الخزائن الخاصة , والمكتبات العامة, حتى صار بعضها في حكم المخطوط النادر , و يتميز بعضها كذلك بجودة التصحيح والتحقيق مما يفضل بعض الإصدرات الحديثة, وكان من فضل الله تعالى أن سخر لنا من قام بتصويرها ضوئيا , وتقريبها إلينا, فله سبحانه وحده الحمد والمنة والفضل, ثم لمن قام بهذا العمل الجليل النافع أحسن الجزاء والشكر , فنسال الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا لطاعته, ويرزقنا وإياكم علما نافعا, وعملا صالحا متقبلا , وأن ينفعنا بما علمنا, ويعلمنا ما ينفعنا , ولا تنسوا إخوانكم من دعوة صالحة بظهر الغيب, والله الموفق , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين, كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي غفر الله له ولوالديه, آمين

1430/01/26

كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون للشيخ مصطفى بن عبد الله القسطنطيني الرومي الحنفي الشهير بالملا كاتب الجلبي المتوفى سنة 1067هـ , وكتابه هذا يعتبر أوسع مرجع عام باللغة العربية في ذكر اسماء الكتب والمصنفات والمؤلفات في جميع ميادين العلوم الإسلامية والعربية, وقد رتبته مؤلفه على حروف المعجم : كالمغرب والأساس , وراعى في حروف الأسماء إلى الثالث والرابع ترتيبا , فكل ما له اسم ذكره في محله مع مصنفه وتاريخه ومتعلقاته , ووصفه تفصيلا وتبويبا , وربما أشار إلى ما روي عن الفحول من الرد والقبول , وأورد أيضا أسماء الشروح والحواشي مع التصريح بأنه شرح الكتاب الفلاني , وأنه سبق أو سيأتي في فصله بناء على أن المتن أصل والفرع أولى أن يذكر عقيب أصله
وما لا اسم له ذكره باعتبار الإضافة إلى الفن أو إلى مصنفه في باب التاء والدال والراء والكاف برعاية الترتيب في حروف المضاف إليه , كتاريخ ابن الأثير و تفسير ابن جرير و ديوان المتنبي و رسالة ابن زيدون و كتاب سيبويه, وأورد القصائد في حرف القاف , وشروح الأسماء الحسنى في الشين , وما ذكره من كتب الفروع قيده بمذهب مصنفه , وما ليس بعربي قيده بأنه تركي أو فارسي أو مترجم , ليزول به الإبهام , أو أشار إلى ما رآه من الكتب بذكر شيء من أوله للإعلام
وأما أسماء العلوم فذكرها باعتبار المضاف إليه فعلم الفقه مثلا في الفاء وما يليه كما نبه عليه مع سرد أسماء كتبه على الترتيب المعلوم وتلخيص ما في كتب موضوعات العلوم, كمفتاح السعادة , ورسالة المولى لطفي الشهيد, والفوائد الخاتمانية, و كتاب شيخ الإسلام الحفيد , وربما ألحق عليها علوما وفوائد من أمثال تلك الكتب بالعزو إليها , وأورد مباحث الفضلاء وتحريراتهم بذكر ما لها وما عليها , ورتبه على مقدمة وأبواب وخاتمة
ـــــــ

التحميل :
الجزء1 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء2 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء3 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء4 :
نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء5 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء6 :
نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو
الجزء7 : نسخة ملونة / نسخة غير ملونة / نسخة دجبيو

0 Comments:

Post a Comment



مدوناتي الإلكترونية

مع تحيات أبي يعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  © Blogger template 'Isfahan' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP