بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت كثيرا فزد -, الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى, أما بعد : زوارنا الأعزاء ’’ خزانة التراث العربي ’’ مكتبة عربية إسلامية , تضم روائع ونفائس من تراثنا العربي والإسلامي العظيم الخالد , من طبعات قديمة , و إصدارات نادرة , يصل تاريخ طباعة بعضها إلى 100 سنة أو أزيد , وذلك بروابط ثابتة وسهلة وميسرة , مما لا يكاد يوجد اليوم معروضا في المكتبات التجارية , وأغلبها مما تحتفظ به الخزائن الخاصة , والمكتبات العامة, حتى صار بعضها في حكم المخطوط النادر , و يتميز بعضها كذلك بجودة التصحيح والتحقيق مما يفضل بعض الإصدرات الحديثة, وكان من فضل الله تعالى أن سخر لنا من قام بتصويرها ضوئيا , وتقريبها إلينا, فله سبحانه وحده الحمد والمنة والفضل, ثم لمن قام بهذا العمل الجليل النافع أحسن الجزاء والشكر , فنسال الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا لطاعته, ويرزقنا وإياكم علما نافعا, وعملا صالحا متقبلا , وأن ينفعنا بما علمنا, ويعلمنا ما ينفعنا , ولا تنسوا إخوانكم من دعوة صالحة بظهر الغيب, والله الموفق , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين, كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي غفر الله له ولوالديه, آمين

1429/11/15


تلخيص المفتاح في المعاني والبيان للشيخ الإمام جلال الدين محمد بن عبد الرحمن القزويني الشافعي المعروف بخطيب دمشق المتوفى سنة 739 ، وهو متن مشهور , ذكر أن : القسم الثالث من مفتاح العلوم للسكاكي أعظم ما صنف في علم البلاغة نفعا , ولكن كان غير مصون عن الحشو والتطويل فصنف هذا ( التلخيص ) متضمنا ما فيه من القواعد ورتب : ترتيبا أقرب تناولا من ترتيبه وأضاف إلى ذلك : فوائد من عنده , وهو على : مقدمة وثلاثة فنون , الفن الأول : علم المعاني , وفيه : ثمانية أبواب , الأول : أحوال الإسناد , الثاني : أحوال المسند إليه , الثالث : أحوال المسند , الرابع : أحوال متعلقات الفعل , الخامس : القصر , السادس : الإنشاء , السابع : الوصل , الثامن : والإيجاز والإطناب والمساواة , والثاني : علم البيان , وفيه أقسام : التشبيه والاستعارة والكناية , والثالث : علم البديع , ثم صنف كتابا آخر في هذا الفن وسماه : (الإيضاح) , وجعله : كالشرح عليه , ولما كان هذا المتن مما يتلقى بحسن التلقي والقبول أقبل عليه معشر الأفاضل والفحول وأكب على درسه وحفظه أولوا المعقول والمنقول فصار كأصله محط رحال تحريرات الرجال ومهبط أنوار الأفكار ومزدحم آراء البال , فكتبوا له شروحا منها : شرح : العلامة سعد الدين : مسعود بن عمر التفتازاني المتوفى سنة 792 ، شرحا عظيما ممزوجا , وفرغ من تأليفه : في صفر سنة 748 ، ثم شرح : شرحا ثانيا ممزوجا مختصرا من الأول زاد فيه ونقص , وفرغ منه : بغجدوان سنة 756 ، وقد اشتهر الشرح الأول : (بالمطول) , والشرح الثاني : (بالمختصر) وهما أشهر شروحه وأكثرها تداولا لما فيهما من حسن السبك ولطف التعبير فإنهما تحرير نحرير أي نحرير وعلى (المطول) حواش كثيرة . اهـ من كشف الظنون بتصرف

طبع عدة طبعات منها في كلكتة تسنة 1815 , الاستانة سنة 1260 ص 72 , بيروت سنة 1302 , وفي مط بعة حسن الطوخي سنة 1297 ضمن مجموعات 1303 و 1304

ــــــــ
طبعة فيينا سنة 1853 بتحقيق المستشرق أ.ف. ميهرن


التحميل

0 Comments:

Post a Comment



مدوناتي الإلكترونية

مع تحيات أبي يعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  © Blogger template 'Isfahan' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP