بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت كثيرا فزد -, الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى, أما بعد : زوارنا الأعزاء ’’ خزانة التراث العربي ’’ مكتبة عربية إسلامية , تضم روائع ونفائس من تراثنا العربي والإسلامي العظيم الخالد , من طبعات قديمة , و إصدارات نادرة , يصل تاريخ طباعة بعضها إلى 100 سنة أو أزيد , وذلك بروابط ثابتة وسهلة وميسرة , مما لا يكاد يوجد اليوم معروضا في المكتبات التجارية , وأغلبها مما تحتفظ به الخزائن الخاصة , والمكتبات العامة, حتى صار بعضها في حكم المخطوط النادر , و يتميز بعضها كذلك بجودة التصحيح والتحقيق مما يفضل بعض الإصدرات الحديثة, وكان من فضل الله تعالى أن سخر لنا من قام بتصويرها ضوئيا , وتقريبها إلينا, فله سبحانه وحده الحمد والمنة والفضل, ثم لمن قام بهذا العمل الجليل النافع أحسن الجزاء والشكر , فنسال الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا لطاعته, ويرزقنا وإياكم علما نافعا, وعملا صالحا متقبلا , وأن ينفعنا بما علمنا, ويعلمنا ما ينفعنا , ولا تنسوا إخوانكم من دعوة صالحة بظهر الغيب, والله الموفق , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين, كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي غفر الله له ولوالديه, آمين

١٤٢٩/٠٥/٠١

آثار السنن للشيخ محمد بن علي النيموي الهندي الحنفي المتوفى سنة 1322هـ قال في أوله : بسم الله الرحمن الرحيم , نحمدك يا من جعل صدورنا مشكاة لمصابيح الأنوار, ونور قلوبنا بنور معرفة معاني الآثار, ونصلي ونسلم على حبيبك المجتبى المختار, ورسولك المبعوث بصحاح الآثار, وعلى آله الأخيار, وأصحابه الكبار, ومتبعيهم الذين اختاروا سنن الهدى واستمسكوا بأحاديث سيد الأبرار, أما بعد فيقول الخادم للحديث النبوي (محمد بن علي النيموي) إن هذه نبذة من الأحاديث والآثار, وجملة من الروايات والأخبار, انتخبتها من الصحاح والسنن, والمعاجم و المسانيد, وعزوتها إلى من أخرجها, و أعرضت عن الإطالة بذكر الأسانيد, وبينت أحوال الروايات التي ليست في الصحيحين بالطريق الحسن, وسميت هذا الكتاب مستخيرا بالله تعالى ((بآثار السنن)) , أسأله أن يجعله خالصا لوجهه الكريم, ووسيلة إلى لقائه في جنات النعيم .اهـ و(للنيموي) ((تعليق )) عليه سماه : ((التعليق أحسن)) و((تعليق التعليق)), طبعا بهامش ((آثار السنن)) , قال الشيخ ( عبد الحي الحسني) في ((معارف العوارف))(ص 146): كل ذلك من أبواب الطهارة إلى آخر أبواب الصلاة وقد استفاد في تأليفه من الشيخ (أنور شاه الكشميري الديوبندي), فكان يعرض عليه ما يؤلفه قطعة قطعة, حتى كان الشيخ (( أنور)) كالمرافق له في تأليفه , إلا انه تعصب فيه لمذهب الحنفية , ولذلك رد عليه الشيخ (محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري) صاحب ((تحفة الأحوذي)) المتوفى سنة 1353هـ في كتاب سماه : ((أبكار المنن في تنقيذ آثار السنن)) قال في أوله :هذه فوائد علقتها على ((آثار السنن)) وعلى تعليقه ((التعليق الحسن)) , وعلى تعليق تعليقه المسمى : (( تعليق التعليق)) كلها للمولوي (ظهير أحسن النيموي) أكثرها اعتراضات عليه, ومناقشات أو مباحثات معه.اهـ , وهو كتاب حافل كمل في 264 صفحة.اهـ من مقدمة ((التحفة)) طبع كتاب آثار السنن أولا في المطبعة اصح المطابع لكنو الهند بتاريخ ذي الحجة 1322 هـ , وثانيا في المكتبة الامدادية بباكستان
============
طبعة المطبعة اصح المطابع لكنو الهند بتاريخ ذي الحجة 1322 هـ


تحميل :
الجزء1 غير متوفر / الجزء2
ملف PDF

0 Comments:

Post a Comment



مدوناتي الإلكترونية

مع تحيات أبي يعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  © Blogger template 'Isfahan' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP