بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت كثيرا فزد -, الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى, أما بعد : زوارنا الأعزاء ’’ خزانة التراث العربي ’’ مكتبة عربية إسلامية , تضم روائع ونفائس من تراثنا العربي والإسلامي العظيم الخالد , من طبعات قديمة , و إصدارات نادرة , يصل تاريخ طباعة بعضها إلى 100 سنة أو أزيد , وذلك بروابط ثابتة وسهلة وميسرة , مما لا يكاد يوجد اليوم معروضا في المكتبات التجارية , وأغلبها مما تحتفظ به الخزائن الخاصة , والمكتبات العامة, حتى صار بعضها في حكم المخطوط النادر , و يتميز بعضها كذلك بجودة التصحيح والتحقيق مما يفضل بعض الإصدرات الحديثة, وكان من فضل الله تعالى أن سخر لنا من قام بتصويرها ضوئيا , وتقريبها إلينا, فله سبحانه وحده الحمد والمنة والفضل, ثم لمن قام بهذا العمل الجليل النافع أحسن الجزاء والشكر , فنسال الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا لطاعته, ويرزقنا وإياكم علما نافعا, وعملا صالحا متقبلا , وأن ينفعنا بما علمنا, ويعلمنا ما ينفعنا , ولا تنسوا إخوانكم من دعوة صالحة بظهر الغيب, والله الموفق , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين, كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي غفر الله له ولوالديه, آمين

1429/03/26

المقامات للشيخ أبي محمد قاسم بن علي الحريري (ت 516) وهو كتاب لا يحتاج إلى التعريف لشهرته, وقد قال الزمخشري في مدحه : 

أقسم بالله وآياته ... ومشعر الحج وميقاته

أن الحريري حري ... بأن نكتب بالتبر مقاماته

قال : ولما جرى ببعض أندية الأدب ذكر المقامات لبديع الزمان وعزا إلى : أبي الفتح الإسكندري نشأتها وعيسى ابن هشام روايتها, وكلاهما : مجهول لا يعرف فأشار إلى من إشارته حكم وطاعته غنم أن أنشئ مقامات أتلو فيها تلو البديع فأنشأت : خمسين مقامة, تحتوي على جد القول وهزله ورقيق اللفظ وجزله وغرر البيان ودرره وملح الأدب ونوادره إلى ما وشحها به من الآيات ومحاسن الكنايات ورصعته فيها : من الأمثال العربية واللطائف الأدبية والأحاجي النحوية والفتاوى اللغوية والرسائل المبتكرة والخطب المحبرة والمواعظ المبكية والأضاحيك الملهية أمليت جميعه على لسان أبي زيد السروجي وأسندت روايته إلى الحارث بن همام البصري , ولم أودعه من الأشعار الأجنبية إلا بيتين...الخ . انتهى باختصار , وقد اعتنى بها الأدباء وعليها شروحات كثيرة ذكر بعذها في كشف الظنون (2/1787)

ــــــــــــــــــــ
طبعة مدينة باريس بدار الطباعة الملكية سنة 1822 م باعتناء المستشرق البارون سلوستري ذي ساسي

الكتاب

0 Comments:

Post a Comment



مدوناتي الإلكترونية

مع تحيات أبي يعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  © Blogger template 'Isfahan' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP